الرئيسيةالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 الانترنيت نشاتها وتطورها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عز الدين



ذكر
عدد الرسائل: 4
العمر: 29
العمل/الترفيه: طالب
المزاج: مرح
تاريخ التسجيل: 21/02/2009

مُساهمةموضوع: الانترنيت نشاتها وتطورها   السبت 21 فبراير 2009 - 14:39

إن التواصل والاتصال هو حاجه أساسية للإنسان فقد سعى منذ القدم إلى تأمين هذا التواصل عبر وسائل مختلفة بدءا بالحمام الزاجل ومرورا بإشارات المورس والإذاعة والصحف إلى وسائل الإعلام المرئية إلا أن هذه الوسائل لم تشبع رغبات الفرد وتفي احتياجاته, إلى أن ظهرت ثورة المعلومات التي تطورت بخطوات واسعة حيث ظهر الحاسوب و تم العمل بنظام شبكات الكمبيوتر والتي تطورت بسرعة كبيرة لتضع بين أيدينا شبكة الانترنيت .

وهده الشبكة في تطور واتساع متواصلين حيث إن عدد مستخدميه و المتعاملين معه في اتساع و انتشار دائم نظرا للأهمية التي يحتويها والخدمات التي يقدمها والسهولة التي يتميز بها .

و من الصعب أن نجد تعريفا شاملا للانترنيت ومحددا ويتفق عليه الجميع ولكن يمكن تعريف الانترنيت بكل سهولة ويسر من خلال اعتبار شبكة الانترنيت اكبر شبكة


كمبيوتر في العالم , وهي بمثابة شبكة ضخمة من الحاسبات تنمو وتتزايد بشكل مستمر ويومي .

وقد ساهم في انتشار واتساع الانترنيت خلال فترة زمنية قليلة مجموعة من العوامل اهمها :-

1- ما يتمتع به من قدرات على أن يوصل شبكات مختلفة التكوين والمصادر مع بعضها البعض دون أي قيود أو شروط مما أعطى المستخدمين الحرية والقدرة على الاختيار فيما يرغبون في الإطلاع علية دون أي قيد أو شرط .

2- تقديم عدد من الوظائف والخدمات التي تجعلها أهم وسيلة حالية في الساحة فوجود ملايين من المواقع الرسمية والشخصية والخاصة والتي توفر للمتصفح المعلومات والأخبار والبيانات وغيرها مجانا في الغالب حبب فيها الأشخاص الراغبين في الوصول إلى المعلومة حال حدوثها حيث إن الصحافة الالكترونية اليوم تعتبر إحدى أهم أنواع الصحافة لما توفر في مواقعها من خدمات وأخبار وتحليلات توازي الموجود في التلفزيون والإذاعة والصحافة المكتوبة .

3- يعتبر الانترنيت اكبر واشمل مكتبة في المعلومات لما يحتويها من معلومات وبيانات وفي مختلف المواضيع والجوانب السياسية والدينية والفنية والرياضية وغيرها وأيضا شخصية ومما سهل من انتشار الانترنيت

4- سهولة الاستخدام وبساطته فالمستخدم لايحتاج إلى كثير من المهارات او التجهيزات الفنية حيث يكفي وجود جهاز كمبيوتر مزود بقطعة مودم ( وهي أداة الكترونية تجعل الكمبيوتر قادرا على التواصل والتعامل مع خط الهاتف ) ولا يحتاج المستخدم بعد ذلك إلا إلى جهوده الشخصية وقدرته على التعامل والتجول في بحور الانترنيت الواسعة والتي تزداد اتساعا وعمقا كل يوم وذلك لزيادة عدد المشتركين فيه والمتعاملين والمستخدمين له كونه أصبح اليوم احد أهم المصادر المتوفرة والمتجددة للمعلومات والأخبار والبيانات والخدمات الأخرى التي يقدمها من تجارة بين الأفراد والشركات وكونه مصدر للتسلية ومرجع متجدد للباحثين .
نشأة وتطور الانترنيت

كانت بدايات الانترنيت كما هو معلوم بدايات عسكرية , ففي أواسط الستينات من القرن السابق افترضت وزارة الدفاع الاميركية وفي إطار الحرب الباردة تعرضها لهجوم نووي مما يؤدي الي تعطيل الاتصالات بين قواتها وقواعدها المنتشرة في العالم ، ونظرا لأهمية الاتصالات التي هي الأساس والمحرك الرئيسي لتطور ونجاح العمل العسكري والدفاعي فقد طالبت وزارة الدفاع الاميركية ( البنتاغون ) بإيجاد وسيلة اتصال جديدة تمكن من استمرار التواصل بين المواقع والمراكز العسكرية حتى مع حدوث كوارث نووية, أو في أثناء الحرب .

وبعد فترة ليست بطويلة من البحث جاءت الفكرة ،وكانت غاية في البساطة والفعالية في آن واحد حيث تم الاتفاق على تكوين شبكة اتصالات موحدة (Network) ومن ميزتها انه ليس لها مركز تحكم رئيسي , أي إذا دمر أو أغلق احدها فأنه لا يؤثر على بقية الشبكة , وبذلك تحقق الهدف من البحث وضمن الغرض العسكري حيث انه في حالة حدوث كارثة أو حرب فأن تدمير مجموعة من الأجهزة لن يضر أو يغلق بقية الشبكة لأنها تعمل باستقلال ودون تحكم من قبل مركز تتأثر به.

هكذا ظهرت الشبكة في إطار المجهود الحربي الأمريكي ومن اجل الاستخدام العسكري ، ومن ثم لم يكن متاح للجميع استخدامها او حني معرفه وجودها ، وعرفت باسم شبكة وكالة مشروع الأبحاث المتقدمة (Advanced Research Agency Network) أو اختصارا (ARPANET) وقد أسست هذه الشبكة بشكل خاص كمشروع لوزارة الدفاع الاميركية , وكانت غاية في البساطة والبدائية حيث كانت تتكون من أربعة كمبيوترات فقط مرتبطة مع بعضها بواسطة سلك التلفون, ولكن في بداية تكوين هذه الشبكة لم تكن متوفرة للجامعات , ولكن بعد فترة قصيرة -ومع زيادة الوعي بأهمية اكتشاف هذا المشروع - سمحت وزارة الدفاع الاميركية للجامعات والمنظمات العلمية ومراكز الأبحاث الامريكية بإمكانية استخدام والإطلاع على هذا الاكتشاف, وأيضا لإجراء المزيد من الأبحاث والدراسات لتطوير ةتسريع اداء الشبكة .
ومن خلال هذه المحاولات والدراسات افلح الباحثون في تطوير شبكة الـ (ARPANET) خلال فترة وجيزة وأصبحت عبارة عن شبكة تتكون من شبكات عديدة ومتداخلة تقوم بنقل المعلومات والبيانات . وحتي عام 1980 ظل هدا المشروع مقتصرا على الاستخدامات العسكرية والجامعات والمراكز العلمية حيث أصبح متاحا للاستعمال الشخصي والفردي ومنذ ذلك الحين والتغييرات والتطورات أصبحت تحدث بسرعة كبيرة ومتسارعة بحيث كان من الممكن الشعور بتغير يومي يحدث في هذه الشبكة الجديدة التي استمرت بالاتساع والتطور وصولا إلى ما هي عليه اليوم من شبكة تضم مئات ومئات الملايين من الحواسيب المرتبطة مع بعضها البعض .

وبعد ذلك التغيير الشامل في نظام التواصل بين الأفراد تم في ما بين سنه 1982 و 1985 ولادة مفهوم شبكة الانترنيت والذي لا يخفى على أي فرد في العالم اليوم , حيث تم في سنة 1983 انقسام الـ (ARPANET) إلى قسمين هما (ARPANET) و (MILNET) وبعد هذا الانقسام تم استعمال كل منها إلى غرض محدد حيث تم استعمال الأولى (ARPANET) في جهود الأبحاث المدنية ،أما الثانية فقد استخدمت في الأغراض العسكرية والحربية , وبعدها بفترة قصيرة وتحديدا سنة 1985 فتحت خدمة الانترنيت للاستعمال الفردي والشخصي والذي تطور إلى ما هو عليه اليوم وقد كان عدد المشتركين في تلك الفترة قليل جدا ولكنه سرعان ما اتسع وتزايد بشكل كبير واستمر في الاتساع وصولا إلى ما هو علية اليوم .

وظائف الانترنت واستخداماته

أصبح الانترنيت بدون منازع اكبر وأوسع شبكة في تاريخ البشرية الذي كان له الدور الكبير والرئيسي في التواصل مع الغير والإطلاع على الثقافات الأخرى والسرعة في التوصل إلى المعلومة وقد أصبح اليوم في بعض المجتمعات الشخص الذي لا يعرف ما هو الانترنيت ولا يستطيع التواصل معه أصبح يسمى بشكل جدي شخص أمي حيث اليوم تخطت بعض المجتمعات ألامية المتمثلة في الكتابة والقراءة ودخلت في مفهوم جديد للامية ألا وهي ألامية في عدم القدرة في استعمال الكمبيوتر أولا ومن ثم الانترنيت حيث يعتبر الانترنيت السبب الرئيسي للكثير من الأفراد والدافع الرئيسي لاستخدام الكمبيوتر.

ويعتبر الانترنيت أهم اختراع طرأ على البشرية من حيث الفائدة والأهمية منذ اختراع الهاتف وتتميز الخدمات التي يقدمها الانترنيت بالأهمية والكثرة والاتساع ومن أهم هذه الخدمات ما يلي :

1- إرسال واستقبال البريد أينما وجد كمبيوتر قادر على تأمين اتصال بالانترنيت هذه هي ميزة الانترنيت وهي القدرة على إرسال واستقبال المواد والرسائل دون اشتراط وجود الطرفيين في أن واحد ،وأيضا لا يشترط أن استعمل نفس الجهاز كل مرة حيث بالامكان استعمال أي جهاز متوفر في أي مكان من العالم فقط كل المطلوب هو إدخال اسم البريد الالكتروني والكلمة السرية التي تؤهلني للدخول إلى بريدي الالكتروني من أي جهاز, وقد سهل وجود الـE-Mail القدرة على التواصل وزيادة النشاط الاجتماعي للأفراد وأيضا زيادة المعارف والأصدقاء بسبب إن استعماله سهل والفرد يستطيع أن يرسل العديد من الرسائل في وقت قصير وأيضا يستطيع أن يرسل نفس الرسالة للعديد من الأشخاص .

2- نشر ما شئت من المعلومات والبيانات وأيضا البرمجيات المختلفة فشبكة الانترنيت تفسح لك المجال للتعبير عن رأيك بكل حرية ونشر ما رغبت به من معلومات عامة أو شخصية وبيانات وبرامج أو صور دون أي رقابة وهو ما ميز الانترنيت بكونه اكبر مجمع للمعلومات المختلفة في العالم، ولاشك ان هده الحرية تطرح إشكالية استغلال بعض الأفراد لهده الحرية من خلال عرض بيانات والمعلومات والصور المخلة والغير أخلاقية أو حتى المعلومات الكاذبة .

3- إمكانية التجارة من خلال تجاوز الحدود والمسافات حيث يمكن للأفراد المتاجرة عن طريق الانترنيت بكل حرية وبساطة ، وتتميز هذه الخدمة على الانترنيت بالقدرة علي تجاوز التعقيدات والخطوات الروتينية بين الدول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شجرة الدر
مشرف عام
مشرف عام


انثى
عدد الرسائل: 194
العمر: 29
العمل/الترفيه: طالبة
المزاج: هادئة
تاريخ التسجيل: 15/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الانترنيت نشاتها وتطورها   السبت 21 فبراير 2009 - 19:08


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

الانترنيت نشاتها وتطورها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى علوم الاعلام و الاتصال ::  ::  :: -