الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نبذة عن مؤسس علم السيمولوجيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الكاسر الجزائري
مشرف قسم
مشرف قسم


ذكر
عدد الرسائل : 101
العمر : 30
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : رائع على الدوام
تاريخ التسجيل : 05/03/2009

مُساهمةموضوع: نبذة عن مؤسس علم السيمولوجيا   الإثنين 23 مارس 2009 - 3:14

أ- نبذة عن حياة فردينان دي سوسور:
ولد دي سوسور في جونيف بـ سويسرا في 17 نوفمبر 1857م، وقد انحدر من عائلة فرنسية بروتستانية؛ هاجرت عائلته من لوزان خلال الحروب الفرنسية في أواخر القرن 16م إلى سويسرا.
و شاءت الأقدار أن يولد هذا الرجل بعد عام واحد من مولد فرويد و قبل عام واحد من مولد إيميل دوركايم، فكان لهذا الثلاثي شأن كبير في توجيه مسار العلوم الانسانية و إحداث ثورة على المفاهيم والمناهج الكلاسيكية آنذاك.
وبعد تلقيه التعليم الأولي في جونيف، انتقل إلى برلين لمزاولة دراسته ومكث هناك خلال الفترة الممتدة ما بين 1876 - 1878 يدرس اللسانيات.
وعلى الرغم من أنه تتلمذ على يد بعض النحاة الجدد، إلا أنه كان يخالفهم في تصورهم العام و يرفض نظرتهم الضيقة للسانيات.
و ما بين 1880 - 1891 قام بزيارة باريس للإقامة فيها، وتولى خلال هذه الفترة منصب مدير الدراسات في المدرسة التطبيقية للدراسات العليا. و في نفس الوقت كان يحاضر لمجموع الطلبة في اللسانيات التاريخية و المقاربة.
عام 1891 رحل إلى مسقط رأسه واستقر هناك يدرس في جامعة جونيف، إلى أن توفي عام 1913م.
وهكذا قضى جلّ حياته في دراسة الللسانيات التاريخية و المقاربة، وقد تعرض في أواخر حياته إلى جملة من الإنتقادات جعلته ينعزل و يكف عن البحث في مجال السيميولوجيا.
أما عن مؤلفاته، ففي الواحد و العشرين من عمره نشر دو سوسور مؤلفه الأول الذي جلب له شهرة عالمية عنوان الدراسة حول النظام البدائي للصوامت، في اللغات وقد كان هذا المؤلف عنوان أطروحته للدكتوراه التي ناقشها عندما كان طالبا.
كما دعم دي سوسور أيضا مؤلفه هذا بمجموعة من المقالات حول اللغة، جمعت كلها بعد وفاته من بينها Receille de publication.
أما كتابه الشهير فقد صدر 3 سنوات بعد وفاته أي عام 1916م بعنوان محاضرات في الألسنية العامة وام يكن هذا الكتاب ليرى النور لو لم يقم طلبته بجمع محلضراته التي كان يلقيها في جامعة جونيف من 1906 إلى 1911.
ثم قام هؤلاء الطلبة بتصنيفها و تبويبها و نشرها في الشكا النهائي الذي هي عليه الآن.


ب - أهم المبادئ التي أثرت في فكره:
سبق وأن ذكرنا أن دي سوسور ولد وترعرع في إطار مناخي علمي ثري من جانب عائلته أو من الخارج( المحيط الفكري العام) ومن بين المذاهب التي أثرت على فكره نذكر:
* الإتجاه الإجتماعي : كانت الأفكار التي جاء بها مؤسّس المدرسة الفرنسية لعلم الإجتماع إيميل دوركايم تتمثل أساسا في أهمية و قد كانت هذه النظرية الإجتماعية تؤكد على أن الأفراد بسبب تعايشهم يكونون الضمير الجمعي أو الشعور الجماعي، وهذه الصفات الجماعية هي سابقة لوجود الفرد وباقية بعده ومستقلة عنه، وفي نفس الوقت فهي تمارس ضغطا عليه و هو ما دفع دوركايم للحديث عن فكرة الإنتحار في كتابه الانتحار.
وقد أثر هذا المذهب على دو سوسور في صياغة خاصية أساسية من خصائص الدليل و هي الطابع الاعتباطي في اللغة.
* الإتجاه الإنضمامي: ويعتبر جون لوك و دافيد هيوم أهم رواد هذا المذهب، إضافة إلى الباحث ألكسندر بان الذي طور هذا المذهب.
يرى أنصار هذا التيار أنّ الحياة النفسية تحكمها قوانين الإنضمام و أنّ الأحاسيس هي بمثابة ذرات تشكل الحياة النفسية. وقد أثرت هذه الفكرة على دي سوسور حيث اعتبر أنّ اللغة هي أيضا كائن متكامل يتكون من مجموعة من الدلائل اللغوية يؤدي التغيير في موقع واحدة منها إلى التغيير في شكل و معنى النسق اللغوي ككل.
*مفهوم الكل:و هو أيضا إتجاه إجتماعي ينطلق من معنى أو مفهوم الكل، حيث تفطن كل من أوغست كونت و كارل ماركس و إيميل دوركايم أهمية للكل وهو ذلك الشيء الزائد و المتجاور لكل من أجزائه، وقد أضاف دي سوسور إلى هذا المفهوم مبدأ أساسي هو أنّ اللغة أيضا نظاما عاما خاضع لمجموعة من القوانين الداخلية، فاللغة حسب دي سوسور هي نظام من الدلائل لا تعرف قيمة الدليل إلا من خلال التقابل الإيجابي و السلبي داخل نفس النظام وهذا يعني أنّ اللسانيات البنيوية عند دي سوسور هي لسانيات الداخلية و ليست الخارجية، وهي من النقاط التي انتقد فيها دي سوسور.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نبذة عن مؤسس علم السيمولوجيا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى علوم الاعلام و الاتصال :: منتدى طلبة الكلية :: طلبة السنة الثالثة :: تخصص اتصال و علاقات عامة-
انتقل الى: